Category Archives: مقالات

  • 0

العقل الباطن و خفاياه الثمانية


للعقل الباطن ثمانية قوانين على النحو الأتي.

  1. قانون الإرتداد: إذا حاولت رؤية شخص تحبه جدا بكل ما تحمل الكلمة من معنى تفشل كل الطرق لرؤيته وعندما ينصرف عن ذهنك ستقابله صدفة حتما.
  2. قانون النقاء: إذا سعيت للشهرة عن طريق مساعدة غيرك لن تحصل عليها، وإذا سعيت لمساعدة الناس زحفت إليك الشهرة طواعية.
  3. قانون التخاطر: إذا فكرت في شخص مع توافق موجات غاما لمدة دقيقتين قبل النوم مباشرة فسوف يراك ذلك الشخص في منامه حتما.
  4. قانون الجذب: إذا صدقت فكرة وآمنت بها وأصبحت تشغل 80% من خيالاتك وأفكارك فإنك ستحققها في أجل لاحق لأن عقلك سينفذ ذلك بأي وسيلة.
  5. قانون المراسلات: إذا شعرت بالارتباك والضياع فجأة بدون سبب فأعلم أن هناك شخص يفكر فيك الآن ويريدك بشدة.
  6. قانون أولياء الله:إذا شعرت معظم أحلامك( مناماتك) تتحقق فهذا يعني أنك تمارس عمل مخلص لله.
  7. قانون الإضطهاد:إذا كان كل الناس الذين تقابلهم يغدرونك فأعلم أنك السبب في أفكارك التشاؤمية التوقعية.
  8. قانون التواصل مع الطبيعه:إذا كانت حياة صعبه وحظك عاثر ولكنك تملك إحساس كبير بالأمل لاتستطيع تفسيره فهذا يعني أن شيئا سيأتيك بالمستقبل وسيغير حياتك تماما.

  • 0

9 إشارات إلى أن زوجك ( أو زوجتك ) يتلاعب بك

9 إشارات إلى أن زوجك ( أو زوجتك ) يتلاعب بك

نظرياً، علاقات الحب أو العلاقات العائلية يجب أن تجلب لنا الحب والاعتناء والدعم. ومع هذا، للغرابة، ينتهي الأمر بنا أحياناً بسيطرة الشريك فنصبح مثل دمية بين يديه.

سنقدم لكم في هذه المقالة بعض الحيل الأكثر شيوعاً عند المتلاعبين لكي تستطيعوا تمييزها، وسنشرح لكم كيف تتجنبونها أو تقاومونها.

لا تنسوا، مع هذا، أن كل المعلومات في هذا المقال هي بناءً على ملاحظات شخصية ولا يمكن أن تنطبق على كل المواقف.

1. أنت المذنب (أو المذنبة) دائماً

يتشارك المتلاعبون مهارة واحدة : إنهم ممتازون في جعلك تشعر بالذنب، حتى عندما لا تكون مذنباً.

هل طلبت مرة مساعدة من شريكك وتلقيت أجوبة من نوع “ألم تقل لنفسك إنني قد أكون مشغولاً ؟”، “لقد قلت لك إن عندي الكثير من المشاغل” أو آيضاً “أنت لا تفكر إلا بنفسك !”. وهكذا أصبحت مذنباً بكل بساطة لأنك طلبت القليل من المساعدة.

إذا كانت هذه هي الحالة، فشريكك بالتأكيد هو من أولئك الناس الذين يعتقدون أن العالم مدين لهم.

  • يقترح باري دافنبورت أن تتبع المراحل التالية كي تقاوم هكذا تلاعب :
  • انتبه إلى أن شريكك يحاول أن يسيطر عليك.
  • ابق هادئاً.
  • ذكّره أنه شخص ناضج وأن عليه أن يتحمل مسؤولية تصرفاته.
.2 وهو ضحية دائماً

من منّا لا يشفق على قط صغير مسكين ؟ هكذا يريد المتلاعب أن نراه. حياته صعبة وبائسة لدرجة أنك يجب أن تشعر فعلاً بالتعاطف مع تعاسته أو تساعده أيضاً رغم العمل الإضافي الذي تلقيته اليوم.

يستخدم المتلاعبون هذه الحيلة لكي يطلبوا “خدمة” أو عندما يحاولون أن يتجنبوا المسؤولية. إذا لاحظت أن شريكك يروي لك دائماً قصصاً مؤثرة عن صعوبات حياته، فمن الممكن أن يكون يتلاعب بك.

مع هذا، لا تخلط هذا السلوك مع الحالة التي يكون فيها شريكك منفتحاً بصدق معك ويعترف لك بمشاعره، كي يحصل منك على الدعم. لا مجال لمقارنة هذا مع موقف المتلاعب الذي يحاول الحصول فقط على أفضليات.

إذا لم يكن لدى الشخص المتلاعب أي حجج فهو سيحاول، كملاذ أخير، أن يشكك بك. سيقول أشياء تجعل الشخص الطبيعي يطرح أسئلة حول صحته العقلية، أو سيفعل أي شيء ليحرك الانفعالات السلبية عندك ويجعلك في حالة غضب.

هدفه أن يورطك في جدال لا جدوى منه وأن يجعلك تقول شيئاً سيستخدمه ضدك فيما بعد ولمصلحته. إذا شرحت له أن ما يقوله ليس له معنى، حضّر نفسك لحضور مسرحية مأساوية من الطراز الرفيع.

إذا لاحظت هذا السلوك، فمن الضروري أن تبقى هادئاً ولا تنجرّ للاستفزازات. جرّب ببساطة أن تعيد النقاش نحو الموضوع الأساسي. لكن إذا واصل شريكك التصرف بهذه الطريقة، من الأفضل أن تضع حداً لهذا النقاش بلطف.

3. يستعجلك لاتخاذ قرارات

كلما كان لدينا وقت أقل لاتخاذ قرار، كلما أخذنا وقتاً أقل للتفكير. يدفعك المتلاعب لاتخاذ قرارات بأقصى سرعة ممكنة حتى لا يتسنى لك الوقت كي تفكر بالعواقب. لهذا من المهم جداً أن تنتظر على الأقل دقيقة قبل ان تعطي جوابك.

ينصح الاختصاصي بريستون ني أن لا تأخذ قرارات متسرعة. بدل هذا، خذ وقتك في التفكير. إذا كان شريكك وراءك يستعجلك، يجب أن تشرح له أنك بحاجة لوقت قبل الإجابة.

.4 مشاكلك ؟ لم تسمعه يتكلم عنها أبداً

شي آخر مشترك بين المتلاعبين، أنهم لا يعيرون اهتماماً للآخرين. إذا أردت أن تتكلم عن مشاكلك وتشاركه مشاعرك، فالشريك المتلاعب لديه قابلية كبيرة على أن يفعل أحد الأشياء التالية :

أن يتجنب النقاش ويتصرف كأنه مشغول.
أن يحرف النقاش نحو مشاكله الخاصة :”من المرعب أن يكون لديك كل هذا العمل الإضافي اليوم، لكن هل تتخيل بماذا أشعر كل يوم ؟” إنها علامات على أن شريكك غير مهتم بمشاكلك نهائياً.
يشرح باري دافينبورت أن ليس هناك الكثير من الطرق لحماية نفسك من هذا التصرف. قد يكون من الافضل بصراحة أن تجد شريكاً جديداً أكثر اهتماماً وتعاطفاً.

5. “سأموت من دونك”

هذه التقنية في التلاعب تسمى عادةً الابتزاز العاطفي وهي بدون شك الأسوأ والأكثر أنانية من بينها كلها. يلعب المتلاعب على مشاعر الخوف وعقدة الذنب، ملقياً على عاتقك مسؤولية حياته وصحته. بتعابير أخرى :”إذا تركتني، سأنتحر !” لكنه مجرد تهديد، فليس هناك أي أساس له…

لتتجنب التلاعب بك بهذه الطريقة :
  • تذكر أنه تهديد فقط يستخدمه شريكك ليؤمّن مصلحته الخاصة.
  • ذكّر شريكك أنك لست مسؤولاً عن قراراته.
6. “لقد قلت ذلك للتو”

هناك تقنية أخرى خبيثة يستخدمها المتلاعبون تسمى ال gaslighting (الإساءة العاطفية الأكثر مكراً). إنها ترتكز على فكرة تشويه الماضي وتغيير الوقائع للتشويش على “الضحية” ووضع “المتلاعب” في وضعية مريحة.

“لا، أنا لم أتصل بك بالتأكيد بهذه الطريقة”. “ماذا ؟ لا لكنني كنت سأتذكر لو طلبت مني المساعدة”. “ما بك اليوم ؟”. إنه نوع الأشياء التي يتلفظ بها المتلاعب عموماً. أحياناً، يكون موهوباً إلى درجة أن يجعلك تشك بذاكرتك.

مع ذلك، من السهل ألا تسقط في الفخ. احفظ شيئين :
  • كن على ثقة بنفسك وبذاكرتك. تأكد أنك تتذكر الأشياء مثلما كانت.
  • شدد على فكرة أنك تتذكر تماماً ما قلته، لكن لا تدخل في شجار.
7. إنه يلعب دور الأصم

المتلاعبون لا يريدون أن يناقشوا مشاكل موجودة. إنهم يعتبرون أنفسهم جيدون كما هم ويتوصلون بحقارة إلى جعلك تعتقد أن النقاش انتهى قبل حتى أن يحدث فعلياً. لهذا تجد نفسك تستخدم نفس الحجج مراراً وتكراراً.

في الحقيقة، أسهل عليك أن تجعل الجدران تتكلم من أن تغير وجهة نظر متلاعب، لكن إليك نصيحتين قد تساعدانك على ألا تقع في فخ لعبته :

  • حافظ دائماً على موضوع النقاش.
  • تذكر ما هو سبب المشكلة ولماذا بدأ النقاش.
8. يلعب معك لعبة الحماقة

أن يجعل نفسه يبدو أنه لا يفهم، هو تصرف طفولي من دون شك، لكنها ليست مشكلة بالنسبة للمتلاعبين. كل الوسائل جيدة لكي يحافظوا على وضعية مريحة.

ليس هناك الكثير من الطرق لتجنب هذا السلوك. ولكن من الأفضل أن :

تجرب مختلف المقاربات عندما تطرح نفس السؤال.
تتصرف معه بنفس الطريقة. هل شريكك، الذي يتجنب ببساطة أن يساعدك، يستحق أن تعامله جيداً ؟ لا.
التلاعب هو طبع مترسخ، لذلك تذكر أنك لا تستطيع أن تغير المتلاعب وتجعل منه شخصاً أفضل. سيحافظ على سلوكه حتى لو عنى هذا أن يقطع العلاقة معك.

هل كنتم سابقاً في علاقة مع متلاعب ؟ شاركوا تجربتكم في التعليقات لكي تنبهوا الآخرين !


  • 0

10 أسئلة لتختبروا الحب الذي يجمع بينكما…حضروا أنفسكم للمفاجآت !

10 أسئلة لتختبروا الحب الذي يجمع بينكما…حضروا أنفسكم للمفاجآت !

يحلم أغلبية الناس بأن يعيشوا العلاقة الزوجية المثالية، أن يشعروا بالرضا على الصعيد العاطفي، لكن العديدين يواجهون خيبة الأمل والسيناريوهات المتكررة. أدعوكم إلى سؤال أنفسكم الأسئلة التالية ومقارنتها مع واقعكم. إذا لم تكونوا تعيشون حياة مثالية، لا يفيدكم أن تشعروا بالذنب ولا أن تنظروا بهذه الطريقة إلى الآخرين. مهما كان ما يحدث في حياتكم فهو ممثل دوره أن يعلّمنا شيئاً. إذا كان هذا جميلاً، سنشعر بتوازن جيد وباحترام كبير لنفسنا. ونرى أننا في حالة انسجام مع أنفسنا.

إذا كانت الأمور صعبة، هناك مجال كي تسألوا أنفسكم أو تساعدوا أنفسكم على التحرر من الجراح التي تشجع على تكرار الأحداث المؤلمة مثل مغناطيس يجذبها إلى ناحيتنا. يعمل اللاوعي هكذا شئنا أم أبينا، وهذا للإيجابي كما للسلبي.

1. لماذا أنتما معاً ؟ إذا كنتما في علاقة زوجية، أدعوكما إلى أن تسألا نفسيكما بشكل عفوي، عما يوحدكما. ما الذي يغذي السعادة في علاقتكما ؟ ما هي نقاط القوة وتلك التي عليكما تحسينها ؟ ما هي قيّمكما المشتركة؟ إذا كنا نريد علاقة مثالية، علينا أن نحدد مكوناتها.

2. هل هناك إعجاب متبادل بينكما ؟ إذا كنتم عزاباً، هل أعدتم التفكير في علاقتكم الأخيرة مثلاً أو بمجموع علاقاتكم ؟ما الذي كان يحفز خياركم ؟ هل هي حاجة للأمان، فراغ ترغبون في تعبئته، مظهر، خفقان قلب مرتكز على ملامح شخصية منسجمة معكم بشكل كامل، أو شيء آخر ؟

. كيف يسير التواصل بينكما ؟ هل يستطيع الاثنان أن يتحدثا بحرية عن مشاعرهما، أن يلامسا نقاط ضعفهما وأن يشعرا بأنهما يتقبلان بعضهما. هل تستطيعان أن تبكيا بشكل طبيعي في حضور الآخر عارفين أنه أو أنها هنا ؟ هل تستطيعان أن تضحكا معاً، تساعدان بعضكما على مستوى سعادتكما الشخصية والزوجية ؟

4. ما هي مشاريعكما المشتركة التي تجعلكما تحلمان وتسمح لكما أن تبدعا بفرح ؟

5. هل شريككم في العلاقة هو في نفس الوقت صديقكم المفضل ؟ علاوة على الحب، فرحة مشاركة ألف شيء وشيء، مشاركة الضحك، منح المتعة، الثقة، هي فرح بالتأكيد ولكنها أيضاً عنصر أساسي، هل هذا موجود في علاقتكما ؟

6. ما الذي يجذبكم عند شريككم ؟ ماذا يحب (أو تحب) ؟ هل هو جسمك، فرحك بالحياة ونعومتك، هل هو الجانب الجريء من شخصيتك، أو أي شيء آخر ؟ هل هذه الميزات التي تحمل السعادة للعلاقة موجودة أو أن استمرارية هذه العلاقة مبنية على أمور لا تتجاوز اللفظ أو الأنانية، اعملوا أيضاً بتواضع على صفاتكم الخاصة التي تحتاج إلى التحسين. ليس هناك إنسان كامل.

7. هل من الطبيعي أن تطلبا أنتما الاثنان مساعدة معالج نفسي عند الحاجة إذا كان هناك حاجة إلى تحرير بعض المشاعر الصعبة من الماضي التي تطفو على السطح مثلاً ؟
8. كيف تسير حياتكما الحميمة، علاقتكما الجنسية ؟ هل ينسجم الاثنان معاً ؟

9. ما هي الاختلافات بينكما وكيف تعيشانها ؟ هذه الاختلافات نابعة من تاريخ حياتكما، من جراحكما، من ملامح شخصيتكما، من ذوقيكما وأكثر. العلاقة الزوجية هي مثل مرآة يكشف لنا الآخر فيها ماذا نحب أو ما الذي لم نعد نريده. يمكننا أن نصنع من ذلك إبداعاً فريداً يتولد من خلال هذا الانسجام وفي قلب احترام خصوصية كل من الطرفين. في بداية العلاقة، من المهم أن نرى الآخر على حقيقته وليس كما نريد أن يكون، هناك فرق.

10. هل الحب الحقيقي متبادل حقاً ؟ ما هو الحب بالنسبة لكم ؟
هذه الأفكار المختصرة هدفها أن تحفز فيكم التفكير لتحاولوا العثور أو بناء علاقة سليمة وسعيدة بشكل كامل.
نعم نحن نحلم كلنا بالسعادة لكن الطرقات للوصول إليها هي أحياناً متعرجة لأننا لا نصغي أو لا نتعلم العثور على الخيارات الحقيقية، فنحن مبرمجون بحسب الجراح التي أصابتنا منذ الطفولة، معتبرين أن أهلنا قاموا بالأفضل. هكذا هي الطبيعة البشرية.


  • 0

ما يكشفه شكل بطنكم عن احتمال خسارة الوزن لديكم

شكل بطنكم يكشف عن قدرتكم على خسارة الوزن

تبحثون منذ زمن طويل عن حل للتخلص من الكرش لكنكم لم تكتشفوا أبداً الحل الفعال لإنجاز هذا ؟ نقترح عليكم من أن تنظروا إلى بطنكم عن قرب قبل أن تتبنوا ريجيماً محدداً !

بالفعل، حسب شكل كرشكم، يجب أن تختاروا نظامكم الغذائي المناسب وتختاروا التمارين المناسبة لكم. لكن قبل أن نصل إلى هذه المرحلة، من الضروري أن تعرفوا العوامل التي تساهم في إعطاء بطنكم الشكل الذي هو عليه !

هذا ما يكشفه شكل بطنكم عن احتمال خسارة الوزن لديكم.

بطن مقعر- منتفخ

إنه كرش مقعر كثيراً تحت الأضلاع ولكنه منتفخ على مستوى البطن.

عموماً، الأشخاص الذين يمتلكون هذا الكرش هم أشخاص يمارسون الكثير من الرياضة ولكن نظامهم الغذائي سيء. عضلات البطن عندهم جميلة لكن يفسدها للأسف وجود الدهون البطنية والسمنة على مستوى البطن بشكل مستدير.

إذا رغبتم في التخلص من الوزن الزائد، فكروا بكل بساطة في إعادة النظر في نظامكم الغذائي لكي تتخلوا بشكل جذري عن المأكولات السيئة والأطعمة الغنية بالسكر.

عندما تستهلكون السكر بإفراط، يتفاعل جسمكم منتجاً المزيد من الكورتيزول. هذا الهورمون يحول السكر إلى دهون ثم يقوم بتخزينها في مناطق محددة (الذراعين، الذقن، البطن، بين الفخذين).

بطن مستدير

Powered by Exploreadsإذا كنتم تمتلكون مهنة تتطلب منكم الجلوس لساعات طويلة، ولا تمارسون أي رياضة خلال ساعات فراغكم، سيظهر لديكم حتماً كرش مستدير صلب، سينعكس هذا عليكم عدة مشاكل صحية إذا لم تأخذوا احتياطكم. في الواقع، يجب أن تهاجموا الدهون ما دامت لا تزال “طازجة” (ليست متراكمة منذ سنوات)…

على كل حال، يخشى أن يظهر لديكم السلوليت على مستوى الكرش وهو سيشكل طبقات دهنية منفرة عندما تجلسون. على المدى الطويل

سيزيد وزنكم وستصابون بألم الظهر. أضيفوا إلى هذا، عدم القدرة على النوم كما ترغبون :
–  إذا نمتم على ظهركم ستصابون بوجع في الكتفين في اليوم التالي؛
–  إذا نمتم على البطن ستصابون بالتصلب على مستوى الحوض.
للتخلص من هذا النوع من الكرش، تعرفون ما عليكم أن تفعلوه : الرياضة والنظام الغذائي الفقير بالسكر والملح (لتتجنبوا احتباس الماء).

بطن ذو عضلات

أنتم لم تنتبهوا لهذا من قبل لكن العضلات هي التي تعطي هذا الانتفاخ لبطنكم.

عموماً، هذا الشكل يظهر عند الأشخاص الذين يمتلكون نظام حياة صحي صارم جداً : الكثير من التشديد في النظام الغذائي، الكثير من التمارين الرياضية التي تركز على عضلات البطن.

لكثرة ما يقومون بالتمرين، يشد هؤلاء الأشخاص عضلات الوركين وأسفل الظهر مما يعطي هذا الانتفاخ أسفل البطن.

بطن صغير

عموماً، نقص النشاط الجسدي والتغذية القليلة التنوع هي التي تعطي هذا الكرش المنتفخ قليلاً. النساء والرجال الذين يأكلون بسرعة والذين لا يأخذون استراحة أبداً لكي يهضموا، هم من يمتلكون هذا الشكل من البطن.

إذا كنتم تميلون للشرب وأنتم تأكلون أو تتكلمون أو أنتم تتناولون وجبتكم، فأنتم تزعجون المرور المعوي لديكم بابتلاع الماء والهواء. النتيجة هي أمعاء منتفخة ومليئة بالغازات.

لتفقدوا هذا الكرش، يجب عليكم بكل بساطة أن تنوعوا نظامكم الغذائي، تتجنبوا المأكولات التي تسبب النفخة وتأخذوا وقتكم في الأكل بدون أن تفعلوا أي شيء آخر : لا مشي، لا نقاش، لا مشروب…


  • 0

3 أمور تفسدون بها أولادكم

3 أمور تفسدون بها أولادكم

بعض الأشياء تتسلّل إلى حياتنا كأهل بشكل يومي. بعضها حالات نعرفها، والبعض الآخر لا ننتبه له فيؤذي أولادنا ويفسدهم دون أن نعلم.

للأسف هنالك 3 أمور نفعلها كأهل ليست في مصلحة أولادنا أبداً.

1. التلفزيون يعمل دائماً في البيت

ربما تكونون مذنبين بما تدعوه الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ” التلفزيون الدائم العمل”. أولادكم يستوعبون أكثر مما تعتقدون!

ففي دراسة أجرتها الأكاديمية وجدوا أن الأطفال من عمر 8 أشهر إلى 8 سنوات يشاهدون ما يقارب 4 ساعات من التلفزيون يومياً.

التعرض المفرط للتلفزيون يؤذي قدرات طفلك المعرفية. فبدل أن تتركي التلفزيون مضاءً طوال النهار والليل حاولي أن تستبديله بالموسيقى أو حتى بالغناء لأولادكم.

2. الدلال المفرط

يحصل على ما يريده. الطعام الذي يشتهيه حتى لو لم يكن صحيّاً والألعاب التي يريدها وأنت تسعين بجهد لكي يرتدي آخر

صيحات الموضة للأطفال خاصة منذ أن راحت وسائل التواصل الاجتماعي تطارد لتنشري صور طفلك النموذجي.

فماذا سيقول أصدقاؤك الـ 4000على الفبيسبوك إذا لم يكن بأفضل مظهر ممكن. ونحن نعلم جميعاً أن كثرة الدلال تؤذي طفلك – والمجتمع – على المدى الطويل.

إعطاؤهم أكثر مما يحتاجون يخلق لديهم شعوراً بالاستحقاق ويولّد الجحود على عكس ما تتوقعيون.

في المستقبل سوف يتوقع ولدك الحصول على كل ما يريده وهذا ليس بالأمر المحقّق.

من الأفضل إن تساعديه إذاً على أن يكتشف أنه ليس محور العالم وأنه سيحصل على كلّ حاجاته الأساسية لكن دون إفراط.

3. هل تعطينه الكثير من العصير؟

المشكله هي أن العصير يمنح طفلك بسرعة سعرات حرارية فارغة ويقضي على شهيته لتناول وجبة مغذية.

لا بأس إن أعطيته مرة في اليوم كوباً من العصير الطبيعي 100% لكن ليس قبل عمر 6 أشهر.

معظم أنواع العصير الجاهزة في الأسواق هي عبارة عن ألوان ونكهات إصطناعيّة وسكر ولا تمت بصلة إلى العصير الحقيقي.

لذلك تجنبيها كلّياً. الاطفال يحبون الماء عوديه إذاً منذ صغره على أن يشرب الماء حين يعطش وليس أي شيء آخر.


  • 0

7 أعراض تحذرك من أزمة قلبية قريبة

7 إشارات يرسلها الجسد تحذرك من أزمة قلبية خلال شهر

7 إشارات يرسلها الجسد تحذرك من أزمة قلبية

7- الشعور بالآلام الباطنية

الآلام الباطنية كالشعور بالغثيان سواءً كانت معدة الشخص فارغةً أو ممتلئة، والشعور بتقلب المعدة وأيضا بالتخمة، وغيرها من الأعراض الشائعة، ومثل هذه الآلام قد تذهب وتعود لبعض الوقت، كما أن التوتر البدني يسبب تفاقماً في آلام المعدة.

6- الشعور بالأرق

الإشارة السادسة للإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية هو الشعور بالأرق، وأعراضه تكون بشرود الذهن مع ارتفاع مستوى القلق، كما أن النوم يصبح مرهقاً جداً حيث يلازم الشخص صعوبة في الغرق بالنوم، وأيضاً لا يستمر نومه طويلاً، ويشعر بصعوبة عند الاستيقاظ باكراً.

5- الشعور بضيق التنفس

عدم القدرة على أخذ النفس العميق والنفس الضيق من إشارات الإصابة بالأزمة القلبية، وهي إشارة قد تصيب النساء والرجال معاً، وقد يستمر طويلاً قبل الإصابة بالأزمة لفترة تصل إلى ستة أشهرٍ تقريباً، على كل حال من المعروف بأن هذه الإشارة هي إشارةٌ تحذيرية على حالة طبية طارئة وجب الإسراع في الكشف على أسبابها.

4- تساقط الشعر

تساقط الشعر من الإشارات الظاهرية على خطر الإصابة بأزمة قلبية، قد يصيب النساء ولكن الرجال فوق الخمسين عاماً أكثر عرضة له، ولكن للصلع أسبابٌ كثيرة أيضاً ومختلفة فقد يكون سببه زيادة في مستوى هرمون الكورتيزول، ويجب أخذ الحذر في حال تساقط الشعر من وسط الرأس.

3- الشعور بعدم انتظام ضربات القلب

من أكثر الإشارات شيوعاً هي عدم انتظام ضربات القلب أو تسارعها، مع الشعور بالقلق والهلع لاسيما عند النساء، قد يستمر هذا الشعور لمدة دقيقة أو دقيقتين، ولكن في حال استمراره لوقتٍ أطول مع الشعور بالتعب الشديد والدوار فيجب الاتصال بالطبيب فوراً، مع العلم بأنه قد يظهر بشكلٍ غير متوقع ويتم كشفه إما بزيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظامها.

2- الشعور بالتعرق المفرط

إن لم تكن تتعرق بشكلٍ كبير وأصبحت فجأة كثير التعرق بشكلٍ غير معتاد فهو إنذارٌ مبكر لاحتمال الإصابة بأزمة قلبية، وتتعرض له النساء بشكلٍ أكبر، وليس له وقتٌ معين فقد يحدث في النهار أو المساء، ولكن وجب التحذير على عدم الخلط بينه وبين الهبات الساخنة أو التعرق الليلي الذي يأتي مع سن اليأس، فله أعراضٌ مختلفة وهي تشابه الأنفلونزا كالتعرق بشكل أكثر غزارةً في الليل لدرجة تبلل شراشف السرير صباحاً، وقد يصاحبه تهيج في الجلد، وهذا التعرق يحدث بغض النظر عن درجة حرارة المكان أو أي جهد بدني.

1- آلام الصدر

تحتل المرتبة الأولى من أعراض الإصابة بالأزمة القلبية آلام الصدر التي قد تصيب الرجال والنساء معاً، ولكنها لا تصيب سوى 30% من النساء بينما تكون من أهم الإشارات المبكرة للإصابة بأزمة قلبية قريبة لدى الرجال، ولذلك لا يجب تجاهلها أبداً، وتختلف أشكالها وشدتها من شخصٍ لآخر، ويصل هذا الألم ليشمل إحدى الذراعين أو كلتيهما مع شعورٍ مزعج، وغالباً تكون في الذراع اليسرى، أو الكتفين أو الرقبة، وكذلك الفك السفلي، أو المعدة، وقد تكون آلاماً مؤقتة أو دائمة.

وهناك أعراضٌ أخرى كظهور بقع صفراء في الزوايا الداخلية للجفون، أو تجعد شحمة الأذن والتي تقع قطرياً من قناة الأذن، وكذلك وجود شعر في قناة الأذن وظهور الشعر الرمادي في وقتٍ مبكر لدى الرجال، والشعور بألم خفيف عند المشي في عضلات الساق.

ومن الشائع بأن أكثر العوامل خطورة والمسببة للأزمة القلبية هي عدم ممارسة الرياضة أو قلة ممارستها، أو السمنة المفرطة، وكذلك التدخين وغيرها من الأسباب المختلفة، ولذلك من الأفضل إيقاف العادات السيئة والالتزام بنظامٍ رياضي جيد وإتباع النظام الغذائي الصحي.

نسأل الله العافية من هذه الأعراض وقد يكون لديكم فكرة عنها أو لديكم نصائح أخرى وفقاً لتجاربكم، وما رأيكم بأكثر الأعراض انتشاراً بين التي ذكرناها؟! نتمنى مشاركتكم لها ونشكر متابعتكم.


بحث

الأرشيف